الثلاثاء , نوفمبر 29 2022

رسالة مديرة المدرسة البطريركية للروم الكاثوليك العام الدراسي 2022/2023

 

للمدرسة أشواق وحنين    ها نحن عائدون    لانطلاقة عام دراسي جديد

 

بهمة ونشاط وبطموح وتحديات، نبدأ مسيرتنا التربوية معكم يا أعز الطلاب، مع العودة للأصدقاء ولكتب ومعارف جديدة وبدعم وعطاء أسرتنا التربوية ننطلق نحو التميز والنجاح.

طلبتنا الأعزاء،

أوصيكم بالسعي نحو المعرفة وطلب العلم بالاجتهاد والمثابرة.

كونوا مخلصين لمعلميكم، محترمين لطاقم العمل في المدرسة فهم لكم سنداً ودعماً.

وتذكروا أن للمدرسة أنظمة وقوانين نجتهد في الحفاظ عليها جميعاً دون خلل أو تقصير فمدرستكم هي بيتكم الثاني.

لنحافظ عليه جميلا ً ومميزاً فهو منارة علم ومعرفة عبر الأجيال.

 

الأهل الكرام،

أنتم الأساس، بكم ومنكم يكون الدعم والسند للحفاظ على مسيرة مدرستنا مميزة بالعطاء التربوي وحصد إنجازات ونجاحات مميزة.

لنتعاون معاً وبتكاثف جهودنا لدعم أبنائنا الطلبة وتذكيرهم باستمرار بأن هناك أنظمة وقوانين مدرسية قد ينساها الطالب يوماً وقد يخطيء عمداً أو سهواً، ولكن نبراس الأهل ودعم المعلم يبقى المنارة التي توجه وتنير درب الطالب إلى الصواب.

اعذرونا أن تشددنا أو عاقبنا في بعض الأحيان، فهذه دروس من الحياة قد يتعلمها الطالب وتعتبر له عبرة للمستقبل.

واعلموا أن جل اهتمام المدرسة هي مصلحة أبنائها الطلبة بتميزهم بالأخلاق العالية والحصاد التربوي الوفير، ولا تنسوا أنكم سنداً للحفاظ على صورة المدرسة مشرفة في مجتمعنا ووطننا فلسطين.

 

زملائي الأعزاء، أسرة المدرسة الأحباء،

كل ما قد يكتب عنكم أو يقال لكم فهو قليل على ما تقدمونه من عطاء وخدمات وجهود

ولكن تذكروا دائماً أن متعة الإنجاز تكمن في الحصاد المثمر والمميز

وهذا الحصاد لن يكون دون جهودكم ومثابرتكم بالعمل الدؤوب واستحداث أفضل الأساليب التربوية في التعليم وتذكروا أننا نتعامل مع أطفال اليوم، شباب الغد ورجال المستقبل.

فأنتم من يربي هؤلاء القادة بالتعليم والتربية والتنشئة الصالحة أعذروهم ان أخطأوا يوماً أو قصروا بقصد أو بغير قصد تقبلوا أعذارهم وتحملوا هفواتهم واستمروا بالتوجيه والدعم والنصيحة فأنتم القدوة لهم .

 

وفي الختام

أشكر وأثني على جهود جميع المعلمين والموظفين والعاملين في المدرسة وأولياء أمور الطلبة ومجلس أولياء الأمور وأرحب بكل طالب وطالبة في هذا العام الدراسي الجديد

وأبارك للطلبة الخريجين تفوقهم وتميزهم، وأتمنى لهم مستقبلا ً علمياً ومهنياً باهراً.

 

وأشكر جهود ودعم سيادة المطران ياسر العياش الكلي الوقار على سنده المستمر ورعايته للمدرسة.

ولنبقى معاً يداً بيد نحو رفعة ورقي مدرستنا الحبيبة المدرسة البطريركية للروم الكاثوليك.

وليبارك الرب مدرستنا وينير درب طلبتنا ويعزز جهود أسرة مدرستنا الحبيبة.

 

مع أمنياتي للجميع بعام ٍ دراسي مميز بالنجاح والتوفيق

 

أ. سوسن فكتور اسطفان

مديرة المدرسة

شاهد أيضاً

اختتام دورة مجلس أولياء الأمور

مساء اليوم الخميس الموافق ٢٠٢١/٩/٣٠ وبحضور سيادة المطران ياسر العياش الكلي الوقار تم اختتام دورة …

إحياءً ليوم التراث الفلسطيني

إحياءً ليوم التراث الفلسطيني أحيت مدرسة الروم الكاثوليك اليوم ذكرى التراث الفلسطيني حيث قامت بعمل …